Willkommen auf den Seiten des Auswärtigen Amts

العلاقات الثنائية

05.12.2017 - مقال


 الزيارة الرسمية التي قام بها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى ألمانيا في أفريل  2001، و فيي ديسمبر 2010 قد سمحت ببعث حركية جديدة لعلاقات الصداقة والتعاون الثنائي، وعرفت العلاقات الاقتصادية بين البلدين خلال السنوات الأخيرة تقدما معتبرا، خاصة و إن ألمانيا تعد شريكا تقليديا للجزائر، خصوصا في مجال التكوين

Staatsbesuch Bouteflika Dez.2010
Staatsbesuch Bouteflika Dez.2010© APS

وكانت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل أعربت لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في الزيارة  التي  قادتها إلى الجزائر في 2008 عن أملها في "تعزيز" و"تكثيف" التعاون الجزائري الألماني سيما على الصعيد الاقتصادي

ويترجم هذا التطور في تبادل الزيارات على أعلى مستوى بين البلدين منها زيارة الرئيس الفدرالي السابق هورست كوهلر للجزائر سنة 2007 و الزيارة المماثلة التي قامت بها المستشارة السيدة أنجيلا ميركل سنة 2008
على الصعيد الثقافي فان اللغة الألمانية تستهوي الشباب الجزائري رغم صعوبات تعلمها وبدأت بالتوسع والانتشار خارج النطاق الجامعي إلى المدارس وسط تشجيع الأولياء والمسؤولين على قطاع التربية في البلاد.